فظيع:يذبح ابن أخته التلميذ من الوريد إلى الوريد داخل مقهى

اهتزت مدينة سطات،المغربية مطلع الأسبوع الجاري، على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها تلميذ، وذلك بعد أن أقدم أحد أقاربه على ذبحه من الوريد إلى الوريد، داخل إحدى المقاهي.
وحسب ”اليوم24″ المغربي، فالضحية، الذي يبلغ من العمر حوالي 17 سنة، بينما كان رفقة أصدقائه يراجعون بعض الدروس داخل مقهى، يفتح أبوابه ليلا، هجم عليه خاله، حاملا سكينا من الحجم الكبير، ووجه إليه طعنات غادرة على مستوى العنق، أسقطته غارقا في دمه أمام صدمة، وذهول أصدقائه.

وذكر نفس الموقع أن المصالح الأمنية حلت في مسرح الجريمة، فور تلقيها إشعارا بالجريمة، حيث تمكنت من اعتقال الجاني ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل تقديمه أمام أنظار النيابة العامة.
وأكد أن ملابسات الجريمة لا تزال غامضة، إلى حدود اللحظة، والبحث جار من أجل التوصل إلى أسباب ارتكاب هذا الجرم.