تضامن مع الدعوة الاممية لوقف انتهاكات المنامة

أكّد مركز الخليج (الفارسي) لحقوق الإنسان تضامنه مع دعوة خبراء الأمم المتحدة السلطات البحرينية، لضرورة وقف اضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان، وإطلاق سراح المسجونين منهم بسبب ممارستهم لحقّهم في حريّة التعبير.

وبحسب “المنامة بوست”، المركز ذكر في بيانه الصادر السبت، قلق المتحدّث باسم المفوّض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل، بشأن اعتقال الناشطة الحقوقيّة زينب الخواجة، بالإضافة إلى استمرار حظر سفر الناشط نبيل رجب، والمدافع عن حقوق الإنسان ميثم السلمان، مطالبةً بمراجعة القوانين التي تحظر الحقّ في حريّة التعبير.

وأشار المركز إلى انتقاد المقرّر الخاص للأمم المتحدة ميشيل فورست، حالة المدافعين عن حقوق الإنسان، مشيرًا إلى اعتقال الناشطة زينب الخواجة، ومطالبته حكومة البحرين بالتوقّف عن المضايقات المستمرّة وتجريم الناشطين.

ورحّب المركز بقرار الإفراج عن المدافع عن حقوق الإنسان صلاح الخواجة، بعد أن أمضى عقوبته لمدة 5 سنوات بتهم تتعلّق بأنشطته السلميّة لحقوق الإنسان، وهي القضيّة نفسها المتهم بها شقيقه عبدالهادي، الذي لا يزال في السجن يقضي حكمًا بالسجن مدى الحياة.