السبسي يُقرّر إبعاد الجهيناوي من وزارة الخارجية

كشف موقع “Africa Intelligence” أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي يُخطط لطرح اِسم مدير ديوانه سليم العزابي خلفا لخميس الجهيناوي على رأس وزارة الشؤون الخارجية.

و وفق ذات المصدر، فإنّ السبسي اِتخذ هذا القرار بعد الاِنتقادات التي طالت أداء خميس الجهيناوي من قِبل عديد المراقبين وخاصة من طرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وبيّن المصدر ذاته أنّه من المنتظر أنّ يُجري الشاهد تعديلا وزاريا على حكومته نهاية الشهر القادم.

وللإشارة فإنّ سليم العزابي كان ينشط بالحزب الجمهوري قبل أنّ يلتحق بحزب نداء تونس، حيث تمّ تعيّينه رئيسا للحملة الانتخابية للباجي قائد السبسي.

والتحق العزابي بعد صعود الباجي قائد السبسي إلى رئاسة الجمهورية بالديوان الرئاسي كمستشار، ثمّ عُين مديرا لديوان رئيس الجمهورية بعد استقالة رضا بالحاج.

وكانت بعض المصادر الإعلامية أكّدت أنّ هناك علاقة قرابة تجمع العزابي بالباجي قائد السبسي.