قدوم عدد من الاعلاميين والحقوقيين والفنانين الى المكناسي بسيدي بوزيد

التحق عدد من الاعلاميين والحقوقيين والفنانين ونشطاء المجتمع المدني من ولايات مختلفة قصد مساندة اهالي معتمذية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد الذين يخوضون منذ بداية السنة الفارطة سلسلة من الاحتجاجات للمطالبة بالتنمية والتشغيل بالجهة.

وأفاد المتحدث باسم الحراك الاجتماعي بمعتمدية المكناسي عبد الحليم حمدي انه “بعد مرور 28 يوما على هذه التظاهرات الاحتجاجية لاهالي المكناسي والتي اتخذت عدة اشكال من بينها اغلاق الادارات العمومية ، يأتي توافد ضيوف المكناسي الذي نظمه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بهدف مزيد تسليط الضوء على حقيقة الواقع التنموي بالمكناسي وعلى حقيقة الاحتجاجات وسلمية الحراك الاجتماعي”.
وتتضمن زيارة الوفود انشطة متنوعة تتمثل في رسم جداريات وانشطة موسيقية من تأثيث الفنانين الضيوف واستعراض لأهم مطالب ابناء المكناسي وتغطية اعلامية ميدانية.
و توافد عدد من شباب معتمديات سيدي بوزيد وقفصة والقصرين على معتمدية المكناسي، منذ يوم امس الخميس ، تعبيرا عن مساندة مطالب ابناء المنطقة التي تتمثل اساسا في تشغيل عدد من اصحاب الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم وفتح مشروع منجم الفسفاط وتسوية الوضعية الهشة لعملة الحضائر وتحسين الظروف الاجتماعية والخدماتية بمعتمدية المكناسي.
يشار الى أن معتمدية المكناسي شهدت منذ بداية سنة 2016 سلسلة من الاحتجاجات للمطالبة بالتنمية والتشغيل والتي اتخذت مختلف الاشكال الاحتجاجية على غرار الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية والمسيرات.