أويحيى يناقش الملف الليبي في زيارة غير معلنة إلى تونس

التقى الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري مدير ديوان الرئاسة، أحمد أويحيى، في زيارة غير معلنة إلى تونس، رئيس حركة «النهضة»، راشد الغنوشي، في سياق جهود البلدين لتسوية الأزمة الليبية.

وجاءت زيارة أويحيى، الثلاثاء، إلى تونس بصفته رئيس «التجمع الوطني الديمقراطي» الموالي للسلطة الجزائرية، وليس كمدير لديوان الرئاسة بالنظر إلى طبيعة الشخصيات التونسية التي التقاها، فقد كان في استقباله في المطار القيادي بالنهضة رفيق عبد السلام مستشار العلاقات الخارجية، ومدير مركز الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية، إلى جانب عبد القادر حجار، سفير الجمهورية الجزائرية لدى تونس.

وقام أويحيى بزيارة ودية إلى حركة النهضة بدعوة من راشد الغنوشي، بعد تلك التي أداها وفد من حركة النهضة للتجمع الوطني الديمقراطي في الجزائر قبل شهرين.

لكن مراقبين أكدوا أن الزيارة غير المعلنة للمسؤول الجزائري تأتي في إطار التحركات الإقليمية لمعالجة الملف الليبي، تحسبًا لعقد قمة رئاسية جزائرية – مصرية – تونسية حول الأزمة الليبية.

وكان الصحفي التونسي ومراسل “العربية.نت” في تونس منذر بن ضيافي أكد لقناة الحوار التونسي أن الغنوشي نظم لقاءً جمع مدير مكتب الرئيس الجزائري أحمد أويحي، بالقيادي الليبي علي الصلابي، في سياق جهود البلدين لتسوية الأزمة الليبية.

وجاءت جولة أويحيى إلى تونس موازاة مع مباحثات وزيري خارجية مصر سامح شكري، وتونس خميس الجهيناوي، الثلاثاء، حول حلول الأزمة الليبية.

وكان الرئيس قايد السبسي استقبل يوم 9 ماي 2015 الشيخ علي الصلابي في لقاء تم بعيدا عن الاضواء.

وكان اللقاء على خلفية مساعي رئيس الجمهورية للتوفيق بين الفرقاء الليبين وإمكانية نقل جولات الحوار الليبي الليبي إلى العاصمة التونسية مع تمسك السياسة الخارجية التونسية بمبدأ الحياد في الصراع والحفاظ على نفس المسافة بين جميع الفرقاء الليبيين

والشيخ علي الصلابي هو مؤسس حزب البناء والتنمية الليبي وهو أحد مكونات عمليات فجر ليبيا والتي تستولي على معظم مساحة ليبيا وفي مجابهة عسكرية مع قوات خليفة حفتر المدعومة من الامارات ومن النظام العسكري في مصر…