ضمن خطّة إصلاح الوظيفة العموميّة…تسريح 50 ألف موظّف عمومي

انطلقت يوم 10 أكتوبر المنقضي، الاستشارة الوطنيّة حول اصلاح الوظيفة العموميّة،بمشاركة وزير الوظيفة العموميّة والحوكمة عبيد البريكي، الكتّاب العامّون للولايات وعدد من الكتّاب العامّين للبلديّات ومديرو الموارد البشريّة بالوزارات وممثّلون عن الاتّحاد العامّ التّونسي للشّغل وعن الهيئة الوطنيّة لمقاومة الفساد بالإضافة الى مسؤولين سامين بوزارة الوظيفة العموميّة والحوكمة.
وقد اعتبر البريكي،أن “إصلاح الوظيفة العمومية والقانون المنظم لها، قد يساهم حاليا في تحقيق نسبة 2 في المائة من النمو”.
وقال الوزير إن “واقع تونس والمرحلة السياسية الحالية، تقتضي إصلاح قطاع الوظيفة العمومية، خلافا لما يعتبره البعض رضوخا لشروط وإملاءات المؤسسات المالية الدولية والمانحين”.
ومن جانب آخر، أقرّ وزير الوظيفة العمومية والحوكمة عبيد البريكي بوجود موظفين في الإدارة يقومون بعمل ليس في مستوى مايتقاضونه من أجور ورواتب ،مُفيدا بأن عددهم يُقدر بحوالي 130 ألفًا، قائلا، ” عندنا كم متاع موظفين قاعدين مايعملوا في حتى شيء،معلنا أن الوزارة ستقوم ببرنامج تأهيل لهذا الصنف .
وأضاف : “لست أعمم ولكن هناك ظواهر لابد من معالجتها” ،
وكشف عبيد البريكي النقاب عن أرقام تقديرية تهم عدد الموظفين العموميين الذين يُقدر عددهم حاليا بزُهاء 700 ألف من بينهم حوالي 200 موظف تم انتدابهم وادماجهم في الوظيفة العمومية بعد 2011 ،متسائلا “هل أن الدولة قادرة على تحمل أعباء هذا التضخم في عدد المنتسبين للوظيفة العمومية”.
في الندوة الختامية للاستشارة الوطنية حول مشروع الاستراتيجية الوطنية لتحديث الادارة والوظيفة العمومية (ادارتك 20/20) ، يوم الإثنين 16 جانفي الحالي، أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد ، أن تفعيل الاستراتيجية الوطنية لتحديث الادارة والوظيفة العمومية ، سينطلق خلال الأسابيع القليلة القادمة.
وأوضح الشاهد أن مشروع هذه الاستراتيجية سيتم عرضه على اجتماع مجلس وزاري مضيق للمصادقة عليه، قبل الانطلاق في تفعيله.
ولاحظ رئيس الحكومة أن تشخيص عمل الادارة ، يشير الى وجود قلة ثقة للمواطنين في الادارة التونسية والجماعات المحلية ، مشددا على أن كل الاصلاحات مرتبطة باصلاح الوظيفة العمومية، والادارة التونسية عبر مسار تشاركي انكبت وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة على اعتماده في عملها.
وقال الشاهد ” هذه الاستراتيجية تعمل على تقريب الخدمات وتسهيلها و الضغط على الوقت “
و في إطار الإصلاحات، أكّد عبيد البريكي أنّ البرنامج الذي أعدته وزارته لإصلاح القطاع العمومي في تونس يشمل مقترح تسريح طوعي لحوالي 50 ألف موظف.
وبيّن البريكي، في تص يح له اليوم الخميس 26 جانفي 2017 في برنامج “إكسبراسو” بإذاعة “إكسبراس أف أم”، أنّ الحكومة لن تقوم بطرد أي عامل وأنّ الأمر سيتم بشكل طوعي لكل من يرغب في الانخراط في هذا البرنامج.
وأشار الوزير الى أنّه حسب المعطيات الأولوية، فإنّ عدد الموظفين الراغبين في مغادرة وظائفهم والحصول على تعويضات تتجاوز الخمسين ألف.