فرانسوا فيون يدافع عن زوجته ويقول إن وظيفتها لم تكن وهمية

أكد المرشح المحافظ للرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون خلال مقابلة تلفزيونية مساء الخميس أن زوجته عملت بالفعل مساعدة له مؤكدا أن وظيفتها لم تكن وهمية.

وكان مكتب المدعي المالي العام في فرنسا قد فتح تحقيقا أوليا يوم الأربعاء في تقارير تفيد بأن بينيلوب، زوجة فيون، حصلت على نصف مليون يورو من وراء عملها في وظيفة وهمية كمعاونة برلمانية لزوجها عندما كان نائبا برلمانيا ولخلفه مارك جولو.

وقال فيون لمحطة “تي إف 1”: “زوجتي غير عادية .. لا يمكنك أن تتخيل حجم معاناتها في التفكير بأن الناس تعتقد أنها لم تلتزم بالقواعد”.

كانت صحيفة “لو كانار أونشين” الفرنسية قد ذكرت أن بينيلوب فيون عملت مع زوجها كمساعدة برلمانية خلال الفترة من 1998 حتى .2002 وظلت تعمل مع خلفه وحصلت على 500 ألف يورو (حوالي 537 ألف دولار) على مدار ثماني سنوات من العمل.

وقال مكتب الادعاء إنه فتح تحقيقا في شبهة اختلاس أموال عامة وإساءة استخدام الأموال العامة وإخفاء معلومات.