لندن: التمسك برحيل الأسد عن السلطة لم يعد يجدي نفعا

أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن بلاده قد تضطر إلى اعتماد “تغيير كبير” في سياساتها تجاه سوريا من أجل إيجاد مخرج نهائي للازمة التي تعصف بها منذ سنوات عدة.

واعترف جونسون لدى مثوله أمام لجنة الشؤون الدولية بمجلس اللوردات (الغرفة العليا للبرلمان) بأن “تمسك بريطانيا بمبدأ رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة قبل إيجاد أي تسوية لم يعد يجدي نفعا لأنه لم يحقق أي تقدم يذكر”.

وأضاف “لقد تشبثنا لوقت طويل بفكرة رحيل الأسد عن السلطة وأرى أن الوقت قد حان للبحث عن خيارات أخرى لإحلال السلام في سوريا” معتبرا انه من الواجب النظر أيضا إلى “واقع الأمور وكيف تغيرت على الأرض بما يستدعي تبني أفكار ومقاربات جديدة”.

وأعرب جونسون عن اعتقاده بضرورة البحث عن “مخرج ديمقراطي” للازمة السورية عبر تنظيم انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة يشارك فيها كل السوريين بما يتضمن اللاجئين والنازحين.