الحرس الثوري الإيراني: أنقرة انفصلت عن الحلف السعودي وانضمت لنا

أكد المستشار الثقافي والإعلامي في الحرس الثوري الإيراني حميد رضا مقدم أن “صمود إيران وشروطها” أقصيا الولايات المتحدة من اجتماع أستانا حول الأزمة السورية.

ونقلت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية عن حميد رضا مقدم، قوله إن “تركيا انفصلت عن تحالف السعودية وانضمت إلى روسيا وإيران”، لكنه قال إن أنقرة “رعت الإرهابيين.. وتدعم جبهة النصرة وغيرها من الجماعات الإرهابية التكفيرية في سوريا”.

وأشار إلى أنّ تركيا وروسيا أبديا موافقتهما بشأن حضور الولايات المتحدة لمفاوضات أستانا، “لكن صمود الجمهورية الإسلامية واشتراط مشاركتها بعدم حضور أمريكا خلص إلى إزالة أمريكا من هذه المفاوضات”، بحسب قوله.

وأضاف أن “السبيل الوحيد أمام الإرهابيين (في سوريا) هو الجلوس إلى طاولة الحوار ليتمكنوا من الحصول على نتائج تصب في مصلحتهم”.

وتابع أن “تمويل السعودية للإرهابيين كان كبيرا جدا، لكنها لم تحقق أية مكاسب”، مشيرا إلى أن “إيران اليوم في موقف أجبر الطرف الآخر على قبول مقترحاتها”.