فالس: 600 فرنسي قاتلوا في سوريا والعراق

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، الأحد، أن عدد الذين توجهوا من فرنسا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى الجماعات الإرهابية هناك، يتخطى الـ600 شخص.
وأشار فالس، خلال كلمة له في احتفال محلي بمدينة ليل (شمال)، أن 608 أشخاص ممن يحملون الجنسية الفرنسية أو الحاصلين على تصاريح إقامة فيها، توجهوا إلى المنطقة، بينهم 283 امرأة، منهن 18 لم تتجاوزن سن الـ 18، مؤكدا مقتل 168 منهم خلال الحرب.
وأوضح فالس أن نحو 300 شخص (من ضمن الـ600)، ممن حاربوا في سوريا والعراق، عادوا إلى فرنسا، لافتا إلى أن التقارير الاستخباراتية تشير إلى رغبة أكثر من 800 شخص في الذهاب إلى المنطقة.
وكانت فرنسا أعلنت في شهر فبراير 2015، أن ألفين و29 شخصا، ممن يحملون الجنسية الفرنسية أو الحاصلين على تصاريح إقامة فيها، على ارتباط بالمجموعات التي تحارب في سوريا والعراق، جرى التأكد من وجود 410 منهم في العراق وسوريا.
جدير بالذكر أنّ العاصمة الفرنسية باريس، شهدت في 13 نوفمبر الماضي، سلسلة اعتداءات إرهابية، أودت بحياة 130 شخصاً، وجرح 350 آخرين.