بوتفليقة يصدر أوامر لمواجهة الوضع السائد في المنطقة

أعطى الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، خلال مجلس مصغر ترأسه اليوم الأحد بالجزائر العاصمة “أوامرا خصت المجال الأمني والإنساني والدبلوماسي لمواجهة الوضع السائد في المنطقة”، بحسب ما اوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

وتم اصدار بيان جاء فيه بالخصوص : “توج الاجتماع بأوامر رئاسية تخص أساسا المجال الأمني و الإنساني والدبلوماسي من شأنها أن تمكن بلادنا (الجزائر) من مواجهة هذا الوضع في ظل احترام مبادئها الأساسية والحفاظ على مصالحها الوطنية”.
وشارك في هذا المجلس المصغر كل من الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووزير الدولة مدير الديوان برئاسة الجمهورية، أحمد أويحيى، ووزير الدولة المستشار الخاص لدى رئيس الجمهورية، الطيب بلعيز، ووزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، رمطان لعمامرة، ونائب وزير الدفاع الوطني، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح و عدد من أعضاء الحكومة.