جسمان فضائيان سيمران قرب الأرض بدءا من الغد

أوردت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية أن جسمين فضائيين سيمران بالقرب من الأرض في 21 و22 مارس الحالي.
وسيمر مذنبان توأمان على مسافة قريبة جدا من الأرض بداية الأسبوع المقبل حيث سيصل مقدار مابين المسافتين 3.5 و5.2 ملايين كيلومتر.
ويهتم علماء الفلك بهذين المذنبين لأن أحدهما اكتشف منذ فترة قريبة جدا بالإضافة إلى أنهما متشابهان ويسيران في مسارين مماثلين.
ويعتقد بعض العلماء أن هذين المذنبين كانا جسما فضائيا واحدا سابقا، انشطر لسبب ما. تجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة تحصل للمرة الثالثة فقط في تاريخ حضارتنا لمرور المذنبات على هذه المسافة القريبة من الأرض، ووقعت المرة الأولى في عام 1770، والثانية في عام 1983.
ويؤكد علماء الفلك أن مرور هاذين المذنبين لن يؤثر على الأرض وساكنيها إطلاقا ما عدا سقوط نيازك في بعض مناطق كوكبنا الأرضي.