المغرب تستضيف حفل الاستفتاء الثاني لتكريم نجوم الرياضة العربية

كدت وزارة الشباب والرياضة المغربية اعتزازها وتقديرها للجهود التي يقوم بها الاتحاد العربي للصحافة الرياضية في دعم وتطور الاعلام الرياضي والرياضة في الوطن العربي وسعادتها بالموافقة على استضافة حفل الاستفتاء الثاني لتكريم نجوم الرياضة العربية أواخر شهر أيار / مايو القادم وضمن نشاطات “الرباط عاصمة الشباب العربي” الذي تستعد الوزارة لإقامته لتحقيق أهدافها بالتوجه بالأساس لجيل الشباب.

جاء ذلك خلال استقبال السيد لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة المغربي بمكتبه بالرباط الزميل محمد جميل عبد القادر رئيس الإتحاد العربي للصحافة الرياضية يرافقه الزميل بدر الدين الإدريسي نائب رئيس الإتحاد بحضور الأستاذ مصطفى أزروال مدير الرياضة بالوزارة، كما افاد بذلك الزميل عوني فريج الامين العام للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الناطق الاعلامي .

ورحب الوزير بوفد الإتحاد العربي، وأشار الى أهمية التعاون المثمر بين الإعلام الرياضي العربي والرياضة العربية مؤكدا بأن المغرب يتطلع دائما لتعزيز التضامن من خلال الرياضة التي أصبحت من أهم مظاهر هذا العصر، فهي تعمل على بناء الأخلاق والقيم والمفاهيم والتوجهات الإيجابية التي تحمي شبابنا من السلبيات التي تواجهه خاصة التطرف والتعصب والعنف وتغرس الولاء والإنتماء.

وشكر رئيس الإتحاد، وزير الشباب والرياضة على إعطاء الفرصة لمثل هذا اللقاء الموسع الذي بحث الإسهام الكبير للمغرب والإعلام الرياضي المغربي في نشاطات الإتحاد السنوي واستضافة العديد من الأنشطة التي يقيمها الإتحاد، خاصة أن المغرب أقام أربعة ملتقيات للمصورين الرياضيين العرب ودورة متخصصة بكرة السلة، كما أقام العيد الرابع للإعلاميين الرياضيين العرب، وكان حدثا رياضيا إعلاميا متميزا.

بعد ذلك تم طرح موضوع الإستفتاء الثاني لاختيار أفضل رياضية ورياضي لعام 2015 وكذلك أفضل لاعب عربي لكرة القدم وأحسن فريق رياضي عربي وأفضل شخصية رياضية، حيث تم تشكيل لجنة لهذا الغرض برئاسة الزميل الأستاذ بدر الدين الإدريسي وعضوية الزميل عبد الله المري نائب رئيس الإتحاد والزميل زهير الوريمي رئيس وكالة تونس إفريقيا للأنباء عضوا، وقد عقدت اللجنة عدة اجتماعات لهذا الأمر.

وقد شرح الزميل بدر الدين الإدريسي رئيس لجنة الإستفتاء منطلقات ومنجزات الخطوات التي تمت حتى الآن في الإعداد لهذا الإستفتاء الذي شاركت فيه كل الإتحادات والجمعيات واللجان والروابط المسؤولة عن الإعلام الرياضي في الدول العربية.

وقد أعرب الوزير عن سعادته للخطوات التي تمت مانحا موافقته الكريمة على أن ترعى وزارة الشباب والرياضة من خلال الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، هذا الحدث الإعلامي الرياضي العربي، بحيث يكون أحد الأنشطة التي تقيمها الوزارة في غمرة البرامج الثقافية والإجتماعية والرياضية التي ستقيمها على مدار سنة كاملة، بهدف تأهيل جيل الشباب بالمعرفة والقيم الأصيلة ليكونوا في المستقبل قادة في مجتمعاتهم التي أصبحت بحاجة ماسة إلى هذا الجيل الشاب في حياتنا المعاصرة، حياة الإعلام والتكنولوجيا وتدفق المعرفة والعولمة.