سيغما كونساي : 900 ألف تونسي لا يعنيهم الإستقلال

خولة شبّح: خلال سبر آراء قامت به مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع مؤسسة كونراد اديناور، قال قرابة 900 ألف شخص أي 12 بالمائة من المستهدفين إن الاستقلال لا يعنيهم، بينما أكد 87 بالمائة منهم فخرهم بالاستقلال.  واعتبرت أغلبية المستجوبين أي 62 بالمائة منهم أن تونس تحصلت على استقلالها السياسي نوعا ما بينما يرجح 29 بالمائة منهم أنها لا تزال في وضع تبعية تامة.  ويعكس هذا الرقم حسب تصريح رئيس المؤسسة حسن الزرقوني لقناه الحوار التونسي بحسب ما وصوفه باختراق القوى الكبرى والعالمية له، حيث يعتبر 34 بالمائة منهم أن تونس تعاني التبعية الاقتصادية.

ويسكن الرئيس الأسبق لتونس الحبيب بورقيبة مخيال 77 بالمائة من المستجوبين بطريقة عفوية، حيث يعتبرونه أكبر المساهمين في الاستقلال بينما يأتي فرحات حشاد في المرتبة الثانية بنسبة 44 بالمائة. يليهما كل من صالح بن يوسف وعبد العزيز الثعالبي فمحمد الدغباجي.