نقل العسكريين المصابين في انفجار لغم بسمامة الى المستشفى الجهوي بالقصرين

أفادت مصادر أمنية بالقصرين أن عسكريين اثنين أصيبا فجر اليوم الأحد خلال العملية الأمنية المتواصلة منذ صباح أمس بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل سمامة من ولاية القصرين بين وحدات من الجيش الوطني ومجموعة إرهابية.

وذكرت ذات المصادر أن أحد المصابين بترت ساقه جراء انفجار لغم أرضي خلال حملات التمشيط بالمنطقة في حين أصيب الثاني بطلق ناري على مستوى ساقه اليمنى في المواجهات وذكر مصدر طبي من المستشفى الجهوي بالقصرين أنه سيخضع لعملية جراحية لاستئصال الرصاصة من ساقه.

يذكر أن اشتباكات يوم أمس بين وحدات الجيش الوطني والمجموعة الإرهابية أسفرت عن إصابة عسكري على مستوى اليد وصفت مصادر طبية بالمستشفى الجهوي بالقصرين إصابته ب الخفيفة وقد تلقى الاسعافات الضرورية وغادر أمس المستشفى.
وما تزال العملية الأمنية متواصلة بجبل سمامة كما تتواصل حملات التمشيط الواسعة بالمنطقة وعمليات تعقب الإرهابيين وفق ما اكدته مصادر أمنية.