الحبيب الصيد: الحكومة مقدمة على إصلاحات كبرى

قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد، اليوم الأحد 20 مارس 2016 في كلمته بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال، إن تونس تعيش ظرفاً حساساً تتربص فيه عصابات الإرهاب بوجود الدولة واستمراريتها خاصة في ظلّ الأوضاع الإقليمية المضطربة.

وأكد الصيد أن تخطي هذه المرحلة الدقيقة ليس عصياً على شعب قدّم للعالم مثالاً متفرداً في ثورة سلمية وانتقال ديمقراطي سلس مضيفاً انه كما كسبت تونس رهان الانتقال الديمقراطي فإنها قادرة على دحر الإرهاب وكسب رهان الانتقال الاقتصادي والاجتماعي بالتمسك بنهج التوافق ورصّ الصفوف ووضع المصلحة العليا للوطن فوق الحسابات الذاتية والمصالح الحزبية والاعتبارات الفئوية، على حدّ قوله.

وأشار إلى ان مناعة الوطن واستقراره وحرية قراره أمانة في أعناق الجميع حكومة وأحزاباً ومنظمات وطنية ومجتمعاً مدنياً ومواطنين مشدداً على حرص الحكومة على بذل قصارى الجهد يكون في مستوى تضحيات الشهداء وتطلعات المجموعة الوطنية.

وأكد ان الحكومة تقدم على إصلاحات كبرى وتسعى إلى أن تكون محلّ أوسع وفاق ممكن بما يؤمن تحقيق الأهداف المرجوة منها وخاصة في مجالات تدعيم أركان الحوكمة الرشيدة ومقاومة الفساد وتنويع النسيج الاقتصادي والارتقاء بقدرته التشغيلية والنهوض بالتنمية البشرية والإدماج الاجتماعي وتجسيم طموح الجهات وتعزيز التنمية المستدامة.

وختم رئيس الحكومة بالقول انه لا خيار سوى العمل والبذل دون كلل أو فتور لتخطي الصعاب وبلوغ برّ الأمان.