إحراق منزل الشاهد الوحيد بقضية “دوابشة”

أحرق مجهولون فجر اليوم الأحد، منزل الشاهد الوحيد في قضية إحراق منزل عائلة سعد دوابشة في دوما جنوب نابلس الفلسطينية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس لوكالة الانباء الرسمية (وفا)، إن منزل المواطن ابراهيم محمد دوابشة الشاهد الوحيد في قضية إحراق عائلة سعد دوابشة أحرق نتيجة اشتعال النيران ما أدى إلى إصابة صاحب المنزل وزوجته بالاختناق.

ورجح أن من قام بالعملية هم من المستوطنين حيث أنها ذات الطريقة التي أحرق بها منزل سعد بداية أغسطس الماضي.

وأوضح دغلس، أن المواطن دوابشة تلقى تهديدات وتحذيرات في السابق، مؤكدا أن التحقيقات ما زالت جارية للوقوف على حيثيات الحادثة.