“تنظيم القاعدة” يتبنى الهجوم الإرهابي على منشأة نفطية بالجزائر

أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف أمس محطة غاز بالجزائر.
وهدد التنظيم المتطرف في بيان نقلته وكالة رويترز بشن هجمات أخرى، بعد هجوم الجمعة.
وأفادت السلطات الأمنية الجزائرية، أن متطرفين مسلحين اثنين يقفان وراء الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له المنشأة الغازية فجر الجمعة، بمنطقة كرابشة بالمنيعة ولاية غرداية (حوالي 900 كلم جنوب العاصمة).
ونفذت العملية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية، بواسطة صواريخ تقليدية الصنع يسميها عناصر الجماعات المتشددة “الهبهاب”، وقد نجح الجيش في إحباطها.
ولم يخلف الهجوم الذي استهدف المنشأة الغازية خسائر لا بشرية ولا مادية.