عبد الكريم الهاروني: من يُدافعون على الصنم اليوم لم يدافعوا على بورقيبة في السابق

نظمت اليوم السبت حركة ‏النهضة احتفالا بذكرى ‏الاستقلال تحت شعار “الاستقلال امانة والارهاب خيانة” وذلك بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
وقال القيادي في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح لعدد من وسائل الإعلام من بينها “الصباح نيوز” انه لا يجب ربط مصير تونس بالأشخاص، مضيفا: “نريد تصحيح تاريخنا والاحتفال بعيد الاستقلال في الوقت الذي تسعى فيه أطراف لتهديد البلاد غير أنها فشلت وهو ما تؤكّده عملية بن قردان الأخيرة”.
كما أكّد أن النهضة متمسكة بالاستقلال وتدافع عنه، وهي اليوم في شارع الثورة للاحتفال بهذه الذكرى.
واعتبر أن الاستقلال والحرية ثوابت وطنية، مضيفا: ” لذلك لا نريد المزايدات”.
ومن جهة أخرى، قال ان من أولويات حركة النهضة التشغيل والاقتصاد والتنمية والعدالة الاجتماعية، مشيرا إلى أن الحركة طالبت الحكومة بالقيام بالإصلاحات العاجلة والاقتراب أكثر من الشباب والجهات.
كما قال: “من يريدون اختزال الاستقلال في بورقيبة نقول لهم لا لتهميش علاقتنا بالاستقلال وبورقيبة.. فلبورقيبة نقاط قوة ونقاط ضعف انتقدناها واليوم قمنا بثورة لبناء الدولة.. ومن يُدافعون على الصنم اليوم (في إشارة إلى صنم بورقيبة) لم يدافعوا على بورقيبة في السابق.. واليوم لا نريد أن نكون أسرى للماضي”.