إسرائيليون وإيراني بين قتلى هجوم إسطنبول

كشفت مصادر أمنية وإعلامية، السبت، أن من بين قتلى الهجوم الانتحاري في شارع الاستقلال الذي يقصده عادة السياح في مدينة إسطنبول التركية، إسرائيليون وإيراني.
وتباينت المعلومات حول عدد الإسرائيليين الذين سقطوا في الهجوم الذي وقع السبت، وأسفر عن مقتل 4 أشخاص بالإضافة إلى المهاجم الانتحاري، وإصابة أكثر من 30 شخصا بجروح.

فوكالة رويترز نقلت عن مسؤولين أتراك قولهم إن إيرانيا واحدا على الأقل وإسرائيليا من بين قتلى التفجير، في حين تحدث مصدر لاسوشيتد برس عن مقتل إسرائيلية.

إلا أن قنوات تلفزيون تركية أشارت، نقلا عن مصادر طبية، إلى أن إيرانيا و3 إسرائيليين، هم سمحا سمعان دمري ويوناثان سوهر وإفراهام غولدمان، قتلوا من جراء الهجوم.

والهجوم الانتحاري في إسطنبول يأتي بعد أيام على تفجير في العاصمة أنقرة، أسفر عن مقتل 37 شخصا، تبنته جماعة “صقور حرية كردستان” المتشددة.

جدير بالذكر أن أنقرة وإسطنبول ومناطق تركية أخرى شهدت خلال الأشهر الماضية هجمات وأعمال عنف دامية، اتهمت الحكومة حزب العمال الكردستاني وداعش بالوقوف ورائها.