حركة مشروع تونس: قيادي ينسحب ويتهم محسن مرزوق بالخيانة والفساد الأخلاقي

أعلن، مساء يوم الجمعة 18 مارس 2016، القيادي في حركة مشروع تونس، زياد الخليفي، الذي أشرف على تنظيم آخر إجتماع لمحسن مرزوق بفرنسا، إنسحابه من الحركة نهائيا.

كما أعلن الخليفي، في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك، إنهاء علاقته بالنائبة خولة بن عائشة، حيث قال “مشروع‬ الفساد الأخلاقي و الخيانة”، وذلك في اشارة منه لمحسن مرزوق مؤسس المشروع.

وفيما يلي نص التدوينة:

“من يطعنك في ظهرك، من ينتهك شرف أختك أو إبنتك أو زوجتك ، لن تنتظر منه أن يحمي بلدا أو يحفظ شرف شعب”.
‫”#‏مشروع‬ الفساد الأخلاقي و الخيانة.”
“قرار سيفاجئ الجميع. اليوم أنهيت رسميا خطوبتي على الآنسة خولة بن عائشة……….
رسالة واضحة.و صفحة طويت إلى الأبد”.