حادثة تحطّم الطائرة الإماراتية: مواطنون رُوس ينجون من الموت نتيجة إلغاء رحلاتهم

نجت إمراة روسية وابنها من موت محتم كان ينتظرهما على متن الطائرة المنكوبة “فلاي دبي” لتنعي أربعة من أفراد عائلتها في هذه الحادثة.

وكانت السيدة (يكاتيرينا) قد ألغت رحلتها المقرّرة مع ابنها على متن الطائرة المنكوبة في اللحظة الأخيرة، في الوقت الذي كان يتواجد أربعة من أفراد عائلتها على متن الطائرة لتتلقى خبر موتهم المفاجئ.

كما نجا رجل روسي من موت محتم نتيجة إلغاء رحلته التي كانت مقرّرة مع زوجته بسبب ضياع جواز سفره ليتلقى خبرا مفجعا بوفاة زوجته التي كانت على متن هذه الرحلة.

يذكر أن الطائرة وهي من طراز بوينغ 737-800 العائدة لشركة فلاي دبي الإماراتية تحطمت، فجر السبت 19 مارس، أثناء محاولتها الهبوط في مطار رستوف على الدون جنوب روسيا ما أدى إلى مصرع 62 شخصا بمن فيهم أفراد طاقمها المتكوّن من 7 أشخاص.