ايران تؤمن بوحدة سوريا وسيادتها على اراضيها

قال وزير الخارجیة محمد جواد ظریف ان مواقفنا مع تركيا متقاربة جدا ونؤمن بوحدة سوريا وسيادتها على أراضيها.

واضاف ظريف خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التركي مولود تشاويش اوغلو في اسطنبول السبت، ان ايران وتركيا قويتان في المنطقة وكلاهما تدعوان الى استقرارها مؤكدا ان ايران ضد كل الجماعات التي تسعى الى تقسيم سوريا.
ودعا ظريف جميع الأطراف السورية الى الاستمرار في المباحثات والحوار من أجل انهاء الأزمة وقال: نشجع كل الأطراف على وقف اطلاق النار واستمرار الهدنة في سوريا.
وتابع ان سياسة ايران مبنية على احترام وحدة وسيادة الدول ومنها سوريا.
واشار ظريف الى العلاقات الاقتصادية بين البلدين وقال ان المستثمرين ورجال الأعمال الايرانيين والاتراك سيعقدون لقاءات متعددة، وسنبذل ما في وسعنا لتطوير العلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة.
من جانبه قال اوغلو: اننا نبذل مع ايران جهودنا للحفاظ على وحدة الاراضي السورية مؤكدا ان تركيا اعترضت على جميع التنظيمات الارهابية سواء كانت داعش أو حزب العمال أو غيرها.
وحول اللاجئين في تركيا قال اوغلو ان بلاده  انفقت حتى الآن 10 مليارات دولار على اللاجئين كما ان الدول الأوروبية ستقدم 3 مليارات دولار الى انقرة لانفاقها على اللاجئين .
وصرح ان كل اللاجئين الموجودين في اليونان سيتم اعادتهم الى تركيا مؤكدا ان  الهدف من الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول المهاجرين هو الحد من الهجرة غير الشرعية .
وتابع ان تركيا تستضيف حاليا أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري.
وحول العلاقات بين ايران وتركيا قال اوغلو: قد نختلف في بعض وجهات النظر مع ايران ولكننا نتفق على ضرورة حل الأزمة السورية مؤكدا انه  يجب القضاء على الجماعات الارهابية في سوريا والعراق.
واضاف ان وجهات نظرنا مع ايران حول حل أزمة السورية كانت واضحة وصريحة.