تقدم جديد لجيش سوريا في ريف حمص الشرقي

أحرز الجيش السوري وحلفاؤه تقدما جديدا في ريف حمص الشرقي، وسيطروا على تلة عرين قرب مدينة التمثيل شمال غرب تدمر، بالإضافة إلى معظم التلال المحيطة بالمدينة من الجنوب والغرب.

وتقدم الجيش وحلفاؤه من تلة التسعمئة الاستراتيجية في سلسلة جبل الهايل غرب تدمر، وسط مواجهات عنيفة مع جماعة “داعش” الارهابية، فيما استهدفت المروحيات الحربية تجمعات الإرهابيين فقتلت وجرحت العشرات منهم.

وفي خرق جديد للهدنة، قتل مدنيون بينهم إمرأة جراء قصف المجموعات المسلحة بالقذائف الصاروخية حي الميدان في مدينة حلب.
من جانب اخر اعلنت عشرات الجماعات الارهابية المسلحة في سوريا رفضها القاطع للنظام الفدرالي الذي اعلنه الاكراد في مناطق سيطرتهم في شمال سوريا.
ووقع نحو سبعون فصيلا على بيان يرفض الخطوة الكردية، كما أشاروا إلى أن الهدف من وراء إعلان الاكراد للفدرالية هو تقسيم البلاد.

واكدت الجماعات أنها ستقاوم هذه الخطوة بكافة الوسائل السياسية والعسكرية، وشددت الجماعات على وحدة سوريا ارضا وشعبا ورفض اي مشروع للتقسيم او مشروع قد يمهد له على المدى القريب او البعيد وتحت اي مسمى كان.