رئيسة كونكت الدولية: سيكون هناك مكتب تابع لنا في الكاميرون لمتابعة رجال الأعمال التونسيين

انتظم أمس بمقرّ دار المصدّر بالعاصمة، يوم معلومات حول السوق الكاميروني وإمكاناته وذلك قبيل زيارة مرتقبة لوفد من رجال أعمال تونسيين إلى الكاميرون تنظمها كلّ من “كونكت” الدولية التابعة لكنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية، ومجلس أعمال تونس افريقيا “TABC” واتحاد الصناعات الصغرى والمتوسطة “UPMI”، بهدف بحث تعزيز التبادل التجاري بين الكاميرون وتونس والاستثمار التونسي هناك.
وقد حضر في هذه الندوة كلّ من الرئيسة المديرة العامة لمركز النهوض بالصادرات عزيزة حتيرة، والسفير الكاميروني في تونس فيكتور ليو، ورئيس مجلس أعمال تونس افريقيا بسام الوكيل، ورئيسة كونكت الدولية منية السعيدي، ونائب رئيس اتحاد الصناعات الصغرى والمتوسطة.
وأوضحت رئيسة كونكت الدولية منية السعيدي، في تصريح إعلامي ان كونكت الدولية، كهيكل من هياكل كونكت، مختصة في العلاقات الدولية وتعمل على تطوير الصادرات التونسية للبلدان الأوروبية والافريقية خاصة وتعمل كذلك على جلب المستثمرين الأجانب وتشجيع المؤسسة التونسية لكي تنشط في الخارج.
وأضافت السعدي انه تمّ اختيار العمل على الكاميرون باعتبار انها بلاد مهمة ولها نسبة نمو هامة، إضافة إلى تمتعها بموقع جغرافي مميز ومناطق تبادل حر مهمة جداً في افريقيا، مشيرة إلى ان كونكت الدولية اختارت العمل مع شركاء وهم مجلس أعمال تونس افريقيا واتحاد الصناعات الصغرى والمتوسطة لإيمانها بالعمل الجماعي لتطوير التصدير التونسي.
وأفادت بأن هناك 30 رجالات أعمال  – رجالا ونساء – سيشاركون في الوفد وان هناك العديد من القطاعات المعنية على غرار قطاع الصحة وقطاع التعليم العالي وقطاع الكيمياء وقطاع النسيج وقطاع الخدمات وقطاع البناء…
وقالت محدثتنا إن هناك آمالاً كبيرة للنشاط في الكاميرون ولكن الأمر يتطلّب مثابرة نظراً للصعوبات التي تواجهها من ناحية اللوجيستيك والنقل لافتة إلى ضرورة دفع السياسيين والدولة لتسهيل هذه الصعوبات.
وبيّنت ان هناك كذلك مؤسسة بنكية ستكون متواجدة في الكاميرون مفيدة بأن ما يميّز كونكت الدولية هو وجود مكتب لها في الكاميرون سيقوم بمتابعة المستثمرين والراغبين في التصدير عن قرب وعن كثب.
وأشارت منية السعيدي إلى ان كونكت الدولية لها برنامج يهمّ ساحل العاج والكونغو، إلى جانب برنامج يتعلق بأوروبا والعالم العربي وآسيا وروسيا بشكل خاص.