حاتم العشي : ستتم تسوية أوضاع التجمعات السكنية المقامة على أراضي الدولة

أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، حاتم العشي، لدى اشرافه على جلسة عمل انعقدت ظهر الجمعة بمقر ولاية سوسة أن وزارته مقرة العزم على تسوية أوضاع 37 تجمع مقامة على أراضي الدولة ولا يملك القاطنون بها شهادات ملكية سكني وذلك بمعتمديات سيدي الهاني والنفيضة وبوفيشة والقلعة الكبرى.

وأضاف أن النية تتجه نحو بيع عقارات هذه التجمعات السكنية، بالدينار الرمزي، للبلديات المعنية، داعيا، بالمناسبة، بلديات هذه المناطق ، إلى الاسراع في إعداد ” أمثلة أشغال مختلفة”حتى يتسنى للوزارة إمضاء عقود تفويت.

وستقوم الوزارة بتحويز وقتي للاراضي المملوكة لوزارة العدل بمعتمديتي سيدي الهاني وكندار حتى يتسنى لمختلف الهياكل الحكومية الاخرى إنجاز مشاريعها المبرمجة بالمعتمديتين، وفق ما أكده الوزير.

وتم، خلال هذه الجلسة، إثارة جملة من الاشكاليات العقارية العالقة بالجهة إذ تم التاكيد على ضرورة تسوية الوضعية العقارية للاراضي الدولية بالنفيضة وبوفيشة وكندار موضوع الرسم العقاري 6648 والذي يحول، بالخصوص، دون حصول الفلاحين على قروض فلاحية.

وذكر الوزير، في هدا السياق، بالامر الصادر في 20 نوفمبر 2015 الذي سيمكن من تسوية وضعية العقارات الدولية الفلاحية المسندة بدون عقود بيع وسيخول للمتصرفين في العقارات الدولية الفلاحية والذين لا يملكون عقود بيع من تسوية وضعية أراضيهم ويمكنهم من الحصول على قروض بنكية.

واطلع الوزير قبل ذلك على عدّة مواقع من بينها مشروع ميناء المياه العميقة بالنفيضة الذي من المنتظر أن تنطلق أشغال إنجاز قسطه الاول سنة 2019.

كما أدى زيارة إلى الضيعة الدولية بالنفيضة “اقروليتو” التي بات عمالها يشتكون من ظروف اجتماعية صعبة بعد أن غادر مشغلهم الأجنبي تونس فجأة وتركهم بدون مورد رزق.

وأعلن الوزير، في هذا الخصوص، أن الدولة ستقوم باسناد هذه الضيعة إلى مستثمر أخر على أن يتعهد بالمحافظة على نفس عدد العمال المقدر بحوالي 500 عامل وعاملة