ر.م.ع اكبر مجموعة سياحة المانية عند الصيد

تحادث رئيس الحكومة الحبيب الصيد صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة مع الرئيس المدير العام لأكبر مجموعة سياحية ألمانية «دار تورستيك» سوران هارتمان بحضور وزيرة السّياحة السيّدة سلمى الرقيق.
وفي تصريح له، أفاد سوران هارتمان أنّ المقابلة بحثت في سبل دعم التعاون السياحي مع تونس وطرق وآليّات تعزيزه، وخاصة حسن توظيف الإمكانيات المتاحة لإستعادة الأدفاق السّياحيّة من بلدان أوروبّا إلى تونس نسقها الطبيعي، مؤكّدا أنّ تونس بالنسبة لمجموعة “دار تورستيك” هي الوجهة الأولى المفضلة سياحيّا، لا سيما على مستوى السّوق الألمانيّة.
وذكر الرئيس المدير العام لمجموعة “دار تورستيك” أنّه أعرب لرئيس الحكومة عن إكباره للجهود التي ما فتئت تبذلها تونس لتوفير أسباب الأمن والإستقرار في البلاد مؤكّدا أنّه أبلغه أيضا ضرورة أن يتمّ تسويق مجمل النجاحات التي حققتها تونس على الصّعيد الأمني في الخارج باعتبار أنّ ذلك من الممهدات الأساسيّة لتعافي السّياحة التونسيّة.
وانتهى “سوران هارتمان” إلى التأكيد على الجهود المكثفة بالتنسيق والتعاون بين الحكومة التونسيّة من أجل تحسين ظروف الطيران وتوفير الناقلات الجويّة بالشكل المطلوب وطبقا للمواصفات الدوليّة، مشيرا أنّ مجموعة “دار تورستيك” التي تغطّي وكالاتها 14 بلدا أوروبيّا وتمتلك رقم معاملات تبلغ قيمته 7 مليار أورو هي على ذمّة تونس من أجل أن تستعيد سياحتها تعافيها.