حاتم العشي: 2019 الانطلاق الفعلي لميناء المياه العميقة في النفيضة

أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية حاتم العشي اليوم خلال زيارته إلى معتمدية النفيضة من ولاية سوسة اليوم الجمعة 18 مارس 2016، مرفوقا بوالي الجهة والعديد من المسؤولين الجهويين والمحليين واطلاعه على موقع مشروع ميناء المياه العميقة بالنفيضة، أن الانطلاق الفعلي للميناء ودخوله حيز الاستغلال سيكون بداية من سنة 2019.
كما صرح الوزير حاتم العشي ، أن هذا الميناء سيوفر آلاف مواطن الشغل لأبناء الجهة، وسيساهم في تنشيط الدورة الاقتصادية خاصة وأن النفيضة تعتبر نقطة عبور وربط بين مختلف ولايات الجمهورية، مؤكدا أن هذا المشروع سيمكن من تحسين البنية التحتية للمدينة وتقريب الخدمات للمستثمرين نظرا للموقع الجغرافي الهام للمدينة.
أما في ما يخص الاستثمار فقد اطلع وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية على وضعية الضيعة الدولية بالنفيضة (ضيعة الأقروليتو سابقا، بعد أن فرّ المستثمر الفرنسي وترك المشروع متخلدا بأكثر من ثلاثة مليون دينار كدين لدى صندوق الضمان الاجتماعي وإيقاف حوالي 700 عامل عن العمل)، ووعد السلطات المحلية والجهوية بحل الإشكاليات الموجودة.
وفي هذا الخصوص، صرح الوزير لمراسلنا، أن أحد المستثمرين الخواص وهو تونسي الجنسية هذه المرة، قد عبر عن رغبته في الاستثمار في هذه الضيعة وإعادة نشاط هذه المؤسسة إلى سالف عهده ووعد بتسوية وضعية عمال الشركة الذين يفوق عددهم 700 عامل من خلال إعادة تشغيلهم.
وبخصوص الإشكالية العقارية التي تهم كل أراضي معتمدية النفيضة وخاصة منها منطقتي “القرنة والريقوتة” التين تعتزم بلدية النفيضة تقسيمها إلى مقاسم سكنية للسكان، فقد أكد الوزير لمراسلنا أن وزارته تعمل بالشراكة مع السلطات الجهوية والمحلية وخاصة وزارة الفلاحة لحل هذا الإشكال وتغيير صبغتها من فلاحية إلى سكنية.
يشار إلى أن وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية قد تحول إلأى معتمدية كندار حيث اطلع على العقار الذي كان مخصصا لنادي الرماية بالمدينة، ثم إلى معتمدية سيدي الهاني واطلع أيضا على العقار المخصص لوزارة العدل الخاص لمركز إصلاح الأطفال بسيدي الهاني ووعد المتساكنين بحل الإشكال العقاري عما قريب.
وفي ختام جولته يشرف الوزير ظهر اليوم على جلسة عمل بمقر ولاية سوسة لمناقشة بعض المشاكل المتعلقة بالجهة والعمل على حلها.