عبد الله العبيدي: إن لم يحقق مشروع إعادة بناء نداء تونس نتيجة فلن يعود هناك وجود لنداء تونس

أفاد المحلّل السياسي عبد الله العبيدي والذي كان من بين الممضين على مبادرة إعادة بناء مشروع حركة نداء تونس أن مشاركته في هذه المبادرة تأتي من منطلق انتمائه سابقا لحزب الاصلاح الدستوري والذي تحول فيما بعد إلى حزب نداء تونس.

وأكد عبد الله العبيدي في تصريح لحقائق اون لاين، اليوم الجمعة 18 مارس 2016، أنه إن لم تصل هذه المبادرة إلى مداها أو إلى نتيجة ايجابية فلن يعود هناك وجود لنداء تونس، مبينا أنها آخر الفرص والحلول امام الحزب، وفق تعبيره.

وتابع العبيدي قائلا:” عمليا فوزي اللومي هو مؤسس نداء تونس وتأسيسه لتيار الأمل داخل الحزب كان نتيجة منطقية للموقف الذي اتخذه بعد مؤتمر جربة وسوسة”، مستنتجا أن تيار الأمل هو نداء تونس.

واعتبر محدثنا أنه إذا فشلت مبادرة إعادة بناء النداء فمن الممكن أن يتحوّل تيار الأمل إلى حزب سياسي على اعتبار أنه يملك الاطارات والامكانيات المادية ولديه الامدادات على كامل تراب الجمهورية.

وأكد العبيدي أن الأصل في النداء هم الدستوريون والنقابيون وبعض من اليسار وأنه إذا انسحبت هذه الروافد فلن يعود هناك وجود لنداء تونس.

يشار إلى أنه أمضى يوم أمس 57 قياديا بحركة نداء تونس على بيان يدعو إلى إعادة بناء مشروع حركة نداء تونس من ضمنهم 3 وزراء بحكومة الحبيب الصيد وهم وزير التربية ناجي جلول ووزير الصحة سعيد العايدي ووزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان.

ودعا هذا البيان الذي أمضت عليه قيادات حالية وسابقة بحركة نداء تونس بالإضافة إلى مستقيلين ومجمدين لعضويتهم إلى إعادة بناء الحزب على أسس وآليات ديمقراطية تفرز قيادة جماعية تتولى تفعيل المشروع الأصلي للحركة.