هوندا تعلن رسميّا دخولها السّوق التونسية

يعلن مصنّع السيارات الياباني هوندا رسميا دخوله السّوق التونسية من خلاله وكيله المعتمد شركة السيارات اليابانية (JMC).

قرّرت هوندا دخول السوق التونسية بحجم استثمار في قيمة سادس أكبر مصنّعي السيارات في العالم (قرابة 4,5 مليون سيارة مروّجة خلال سنة 2015). تسعى هوندا إلى ولوج المراتب الثلاثة الأولى لترتيب مبيعات السيارات الفاخرة بتونس مستفيدة من تطوّر هذه الفئة في السّوق المحلية خلال السنوات الأخيرة وفي هذا الصدد سيطرح العملاق الياباني مجموعة واسعة تشمل 8 موديلات.
ينطلق نشاط مصنّع السيارات هوندا بتونس وفقا لخطّة استثمارية طموحة. تستعدّ هوندا لافتتاح أولى قاعات عرضها بتونس على خطى رجلها الآلي الشهير أزيمو حيث تتميّز بلمسة تكنولوجية عالية مطابقة لتوجّهات العلامة المرجع في المجال التكنولوجي.
يضمّ المقرّ الاجتماعي لشركة السيارات اليابانية (JMC) قاعة عرض تشمل جميع موديلات سيارات هوندا المتوفرة في السّوق التونسية إلى جانب الأقسام الإدارية ومصلحة ما بعد البيع المكوّنة من مغازة قطع الغيار وورشة الإصلاح الميكانيكي والمطالة والدهن ومركز التكوين الخاص بإطارات وأعوان الشركة.
تزخر شركة السيارات اليابانية (JMC) بخيرة الكفاءات التونسية المكوّنة على أعلى مستوى وفقا لمعايير هوندا من أجل إنجاح إطلاق العلامة اليابانية بتونس. يمثّل الإطلاق المنتظر فرصة لتقديم فريق المؤسسة الذي ما فتئ يتطوّر وفقا لدرجة تقدّم الاستثمار.
تمنح شركة السيارات اليابانية (JMC) أهمّية كبرى لتطوير شبكة ممثلي علامة هوندا على كامل تراب الجمهورية التونسية وذلك في إطار استراتيجيتها التجارية الموّجهة نحو تقريب منتجاتها وخدماتها من حرفائها.
من خلال شبكة دولية تضمّ 466 فرعا وشركة تابعة، تعمل هوندا على تطوير وتصنيع وترويج المنتجات الملاءمة للحاجيات الخاصة بالأسواق الإقليمية عبر العالم (أمريكا، أوروبا، افريقيا، الشرق الأوسط، آسيا واليابان).
بعد 66 سنة من صناعة السيارات، تخطّت هوندا عتبة ال300 مليون سيارة مصنّعة عبر العالم. تملك الشركة اليابانية 33 مصنعا على ملك المجمع موزّعة على 22 دولة (اليابان، الولايات المتّحدة، المكسيك، المملكة المتّحدة، تايلاند، الهند، الصين إلخ…).
هوندا: العلامة المبتكرة
تمثّل الأحلام مصدر إلهام بالنسبة لهوندا ويتجلّى ذلك خلال تصميم المنتجات المبتكرة التي تساعد في تحسين حركية الإنسان. “The Power of Dreams ‘’ هي رؤية ترشد و تحفّز على مزيد المضي إلى الأمام.
احتلت هوندا سنة 2015 المركز 13 ضمن مجموعة تضم 20 شركة عالمية الأكثر اهتماما بالابتكار. استثمرت الشركة 6،8 مليار دولار في ميدان البحوث والتطوير ممّا يمثّل 5،7 % من رقم معاملاتها.