علاء الدين حمدي الشاب الذى أنقذ حياة عدد من السياح في هجوم متحف باردو: عشقى للمتحف لامتناه ولا أتخيل العيش بعيدا عنه

يستعيد علاء الدين ما تبقى فى ذاكرته من حادثة الاعتداء الارهابى على متحف باردو ويرفع نظره الى السماء قائلا المتحف جزء منى لا أتخيل العيش بعيدا عنه أحس بسعادة كبيرة حين أتجول فى مختلف قاعاته وأروقته وحتى يوم راحتى الاسبوعية أشعر بالملل فحبى لهذا المكان لامتناه
لم يكن علاء الدين حمدى يظن يوما أنه سيعيش موقفا بمثل تلك الخطورة حين داهم الارهابيون المتحف الوطنى بباردو يوم 18 مارس 2015 واعتدوا على زائريه فى عملية خلفت 21 ضحية من السياح الاجانب واستشهاد الملازم أيمن مرجان من الفوج الوطنى لمكافحة الارهاب.