بعد “احتجازه” في مقر جامعة كرة القدم.. المحامي الطيب بالصادق يتحدث

راجت اخبار حول احتجاز المحامي الطيب بالصادق في اروقة جامعة كرة القدم ولتقصي الحقيقة علمت “الصباح نيوز” من مصدر متواجد على عين المكان ان المحامي المعني حضر الى مكتب الضبط بالجامعة لتسجيل مراسلة ولما تسلمها منه المسؤول عن مكتب الضبط شرع في تصويره بهاتفه الجوال فرفض المسؤول عن مكتب الضبط ذلك وطلب عدم تصويره فغضب المحامي ويبدو انه حصلت مشادة كلامية بينه وبين بعض الموظفين بالجامعة واثناء المغادرة اوقف المحامي سيارته امام المدخل الرئيسي للجامعة وادعى حسب نفس المصدر الذي امدنا بالمعلومات بانه قد منع من الخروج وتم حجزه.

كما علمنا من مصدر مطلع ان المعترضين على انعقاد الجلسة العامة الانتخابية لجامعة كرة القدم لم يحصلوا على ترخيص لابطالها بالقوة وبالتالي ومثلما صرح به كل موظفي جامعة كرة القدم بانهم يعملون غدا وسيتحولون صباحا مباشرة الى النزل الذي سيحتضن وقائع الجلسة العامة.

وباتصالنا بالمعني بالأمر، المحكم الدولي السابق المحامي الطيب بالصادق أفاد في تصريح لـ “الصباح نيوز” أنه عندما توجه الى الجامعة التونسية لكرة القدم لإيداع وثائق تهمّ أحكام قضائية صدرت أمس ومتعلقة بإيقاف الجلسة العامة الإنتخابية للمكتب الجامعي تم احتجازه والإعتداء عليه بالعنف اللفظي من طرف مجموعة من “الباندية” حرّضها وديع الجريئ الرئيس الحالي للجامعة.

ووصف اياه بأنه “رئيس عصابة” فاتصل بأعوان الأمن الذين حلوا على عين المكان وقاموا ببحث تلك المجموعة مشيرا أنه سيتوجه الى مركز أمن المنزه الأول لسماعه كمتضرر.