بوتين: سنواصل دعم سوريا في مكافحة الإرهابيين

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالقوات الجوية الفضائية الروسية التي شاركت في العملية العسكرية في سوريا، مؤكدا أن القوات الروسية قد تعود إلى سوريا إذا تطلب الأمر ذلك.

وبحسب روسيا اليوم فقد قال بوتين اليوم الخميس أثناء مراسم تكريم عدد من العسكريين والخبراء الروس الذين شاركوا في العملية الجوية الروسية في سوريا، إن هذه القوات نفذت مهماتها في سوريا بشكل ممتاز، مضيفا أنها كانت تعمل بشكل فعال ومنسق.

وقال الرئيس الروسي، إن مهمة روسيا في سوريا كانت تتمثل في مكافحة الإرهاب لكي لا ينتقل إلى أراضي روسيا، مشيرا إلى أن القوات الجوية الروسية هدفت منذ البداية إلى دعم العمليات الهجومية للجيش السوري ضد المنظمات الإرهابية. وأكد أن موسكو أكدت مباشرة أنها لا تنوي التورط في النزاع السوري الداخلي.

وأشار بوتين إلى أن روسيا عززت القوات المسلحة السورية التي أصبحت الآن قادرة ليس فقط على صد الإرهابيين، بل وإجراء عمليات هجومية ناجحة ضدهم.

وأكد الرئيس الروسي أن ميزان القوى في سوريا سيضمن بعد سحب القوات الروسية الرئيسية من هذا البلد، معربا عن رأيه في أن القوى الوطنية ستحقق نجاحات في مكافحة الإرهاب في سوريا. كما أعرب عن أمله في أن مدينة تدمر السورية الأثرية ستحرر قريبا من مسلحي “داعش”.

وأكد أن موسكو ستواصل دعم السلطات السورية في مكافحة الإرهابيين.

وأشار بوتين إلى أن موسكو ستستبعد الجماعات التي ستخرق الهدنة من القائمة الأمريكية (لمنظمات المعارضة المعتدلة) تلقائيا.

وأكد الرئيس الروسي أن منظومات الدفاع الجوي الروسية، بما في ذلك صواريخ “أس-400″، ستقوم بدوريات قتالية دائمة في سوريا وستُستخدَم لحماية العسكريين الروس في قاعدتي طرطوس وحميميم من أي أخطار، مشيرا إلى أن موسكو أبلغت كل شركائها بأنها ستستخدم منظومتها للدفاع الجوي ضد أي هدف تعتبره خطرا على عسكرييها.

وقال إن روسيا ستزيد قواتها في سوريا لتصل إلى المستوى المناسب “خلال بضع ساعات” إذا اقتضت الضرورة ذلك، إلا أنه أكد أن موسكو لا تريد أن تفعل ذلك لأن “التصعيد العسكري ليس خيارنا”. ومع ذلك أعرب بوتين عن أمله في تمسك كافة الجهات السورية بعملية السلام.