الموت يغيب رئيس الموساد السابق “قاطع الرؤوس”

فارق الجنرال ومدير جهاز الموساد الإسرائيلي السابق، مائير داغان، الحياة، عن عمر يناهز 71 عاما، بعد معاناة مع مرض السرطان.
وتولى داغان إدارة الموساد من سنة 2002 إلى سنة 2011، ويرجح أن تكون الموساد قد نفذت تحت قيادته هجمات سرية ضد مناضلين من أجل القضية الفلسطينية بالإضافة إلى علماء نوويين إيرانيين.

كما يفترض وقوف الموساد، على عهد داغان، وراء هجوم إلكتروني بفيروس ستكسنت الذي أخر البرنامج النووي الإيراني، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

وأبدى داغان معارضة شرسة، لتوجيه ضربة عسكرية لإيران، بعد تنحيته، كما انتقد علنا معارضة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، للاتفاق النووي الذي جرى توقيعه العام الماضي بين إيران والقوى العالمية.

وولد داغان في عام 1945 ، في أوكرانيا، ووصل لرتبة جنرال في الجيش الإسرائيلي.