على خلفية تصريحات بان كي مون : محمد السادس يهدّد الأمم المتحدة

أعلنت الخارجية المغربية،مساء أمس،عن تقليص عدد موظفي بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ”مينورسو”، وإلغاء مساهمة المملكة الإرادية للبعثة الأممية في الصحراء.

وقال بيان الخارجية الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن المخزن ”يبحث صيغ سحب التجريدات المغربية المنخرطة في عمليات حفظ السلام”، على خلفية تصريحات الأمين العام بان كي مون حول الصحراء الغربية المحتلة.

وجاء البيان في أعقاب لقاء جمع الإثنين، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، الذي تنقل إلى نيويورك، بأمر من الملك محمد السادس، لـ”تلقي تفسيرات” من الأمين العام الاممي حول تصريحاته،وهو اللقاء الذي حمل برودة وجفاء من الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال استقباله مزوار، نتيجة الحملة الشرسة التي تعرض لها بتحريض من المخزن، على خلفية تصريح كي مون، أثناء تفقده مخيمات اللاجئين الصحراويين قرب تندوف، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام مغربية، بأنه يتفهم ”غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه”.