صفاقس :اغتيال الناشط السياسي الاسلامي محمد الزواري و القبض على مغتليه

علمت “الاخبارية” من مصدر وثيق انه تم القاء القبض على المورطين في عملية اغتيال محمد الزواري بصفاقس رميا بالرصاص .. و قال مصدر “الاخبارية” ان المتهمين هما شخصان قدما الى صفاقس من الضواحي الشمالية لتونس العاصمة بهدف تصفية الناشط السياسي و الاجتماعي محمد الزواري.. و لم يستبعد مصدر “الاخبارية” ان يكون الدافع الى الجريمة تصفية حسابات لم يحدد طبيعتها.. و يذكر ان مواقع اخبارية عديدة اشارت الى “الضحية كان مقيما في سوريا ويقيم حاليا في منزل والده رفقة زوجته السورية، وهو مهندس طيران وكان من المعارضين الإسلاميين وعاد لتونس بعد الثورة” – بحسب شمس-اف-ام”.
كما يذكر أن الأستاذ الجامعي محمد الزواري تعرض إلى طلق ناري مباشرة في جمجمته مما يرجح ان القاتل متمرس على استعمال السلاح..
الضحية وعمره 49 عاما، وهو عادة ما يتنقل إلى تركيا وسوريا ، وكان قد عاد إلى تونس منذ 4 أيام على الأرجح. وقد تم العثور قرب موقع الجريمة على سيارة مكتراة ملطخة بالدماء وقربها بقايا خراطيش. وقد تمّ مساء اليوم وبإذن قضائي رفع جثة الضحية الذي قضى ب6 طلقات نارية في حدود الثانية من بعد زوال اليوم بطريق منزل شاكر كم 5.5 وإيداعها غرفة الاموات.

المصدر:الاخبارية/شمس اف ام