محمد الحامدي: “المشهد السياسي يتأرجح بين معارضة مشتّتة وإئتلاف فاقد للبوصلة”

اعتبر الأمين العام للتحالف الديمقراطي، محمد الحامدي، أن المشهد السياسي اليوم في تونس يتميّز بالضبابيّة وانعدام التوازن، بين معارضة مشتّتة داخل المجلس وخارجه وائتلاف حكومي فاقد للبوصلة.

وأضاف الحامدي، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الأربعاء، أن تونس تفتقر لقيادة تضبط وجهة محددة للبلاد وتنتهج سياسات واضحة.

وأشار الى أن الحكومة تغيب عنها الاستراتيجيات خاصة في مقاومة الارهاب حيث راوحت طيلة هذه الفترة بين ردّة الفعل والصمت اثر كل عملية ارهابيّة تحصل بالبلاد.

وعبّر عن أمله في ان يُسهم المشروع السياسي الجديد الذي سيجمع حزبي التحالف الديمقراطي والتكتل من أجل العمل والحريات في التقدم بالمشهد السياسي، ومن المنتظر ان يعلن عن هذا التحالف الجديد في الفترة القادمة.

يُذكر أن التيار الديمقراطي أعلن عن انسحابه من مشروع  الانصهار لأسباب تتعلق أساسا بعدم ضمانه أن التحالف سيحقّق نجاحا.