فتحي الشامخي: عمليّة سطو خفيّة من المجلس على البنك المركزي

كشف النائب عن الجبهة الشعبيّة، فتحي الشامخي، ان مجلس نواب الشعب يقوم بعمليّة سطو على البنك المركزي من خلال مناقشة النظام الأساسي للبنك المركزي.

وتابع  الشامخي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الاربعاء 16 مارس 2016، ان المجلس قام فقط بالاستماع الى محافظ البنك المركزي ووزير الماليّة، في حين انه كان من المنتظر ان يتم الاستماع الى العديد من الأطراف المتداخلة في القطاع كالبنوك وشركات التأمين.

وأضاف “هناك أياد خفيّة تدفع للتسريع في تمرير النظام الأساسي للبنك المركزي”، مشيرا الى ان المجلس استغل انشغال الرأي العام بالأحداث الارهابيّة في تونس لتمرير النظام الأساسي.

واعتبر ذلك عملية تحضير لفك ارتباط البنك المركزي بالدّولة التّونسيّة وانتزاعه من مالكه الشرعي أي الشّعب التّونسي. وهي مؤامرة يتحكّم في مخرجاتها صندوق النّقد الدّولي تحت الشعار الخادع “استقلاليّة البنك المركزي”، واصفا مناشقة النظام الداخلي للبنك المركزي بكونها عملية سطو ضد مقومات السيادة الوطنية التونسية.