سوسة: الموسيقى في خدمة الطفل الكفيف

نظمت اليوم الأربعاء 16 مارس 2016، جمعية الأنس الموسيقية بأحد النزل بسوسة ندوة صحفية حول مشروع “الموسيقي في خدمة ذوي الاحتياجات الخصوصية: الطفل الكفيف نموذجا”.
يشار إلى أن هذا المشروع ممول بحوالي 80 في المائة من طرف جمعية “ساوث ماد سي في” التابعة للاتحاد الأوروبي، وتعمل الجمعية على تنفيذه بمدرسة النور للمكفوفين بسوسة ويشمل حوالي 40 تلميذا.
ويهدف المشروع إلى تدقيم برنامج دراسي في الموسيقى للأطفال فاقدي حاسة البصر،وصقل مواهب الطفل الكفيف في العزف والغناء واستعمال الموسيقى كوسيلة لتجاوز الإعاقة وتنمية حس الريادة والقيادة ورفع حس الانتماء والمواطنة، بالإضافة إلى إدماج الطفل الكفيف في الفضاء العام.
كما يهدف المشروع إلى تقوية الجانب النفسي كالإحساس بالأمان والثقة والتعبير عن النفس والتوازن النفسي، بالإضافة إلى توفير تكوين متكامل يجمع بين الجوانب الحسية والمعرفية والوجدانية.
ويندرج هذا المشروع، وفقا لما صرح به رئيس الجمعية لمراسلنا الفضلوني عيش، في نطاق دعم الطفل الكفيف من أجل إدماجه في المجتمع وفك العزلة عنه من خلال تشريكه في مختلف الأنشطة الثقافية وخاصة الموسيقية منها.
وقد حضر هذه الندوة الصحفية التي خصصت لتقديم المشروع، العديد من الوجوه التربوية وعدد من المهتمين بقطاع الثقافة، من بينهم رئيس الجمعية، ومتفقد التعليم الابتدائي بسوسة والمشرف على متابعة المشروع رياض الناجح، صحبة حسن بن شعبان المتفقد بالتعليم الابتدائي ومدير مدرسة النور الابتدائية للمكفوفين بسوسة.