تزامنت مع عملية بن قردان: إحباط إعلان “إمارة داعشية” في ولاية قبلي والقبض على أميرها

أحبطت وحدات الحرس الوطني خلال الـ 84 ساعة الأخيرة مخطط إعلان “إمارة داعشية” في دوز الجنوبية متزامنة مع أحداث بن قردان.

وأفادت صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الأربعاء 16 مارس 2016، أنه وبعد حادثة رفع قطعة قماش سوداء ترمز إلى تنظيم داعش الإرهابي، في منطقة زعفران من معتمدية دوز ولاية قبلي، وبتمشيط الجهة والعمل الاستعلاماتي، تم حصر الشبهة في عنصر سلفيّ تكفيريّ مهنته عامل يومي يبلغ من العمر 24 سنة وهو على علاقة بعنصر سلفي آخر تكفيري يعمل منظفا وإماما لجامع القارب بزعفران.

كما تم التوصل الى معرفة وجود خلية تكفيرية نائمة بزعفران تنوي القيام بعمل إرهابيّ، ومن المرجّح أن يستهدف الوحدات الأمنية والعسكرية، عبر عمليات اغتيالات لقيادات بارزة في الحرس والجيش الوطنيين، كردة فعل على فشل المخطط الإرهابي في بن قردان.

وبالتحقيق مع العنصرين الموقوفين تم التأكد أنّ عناصر هذه الخلية التي تهدف إلى القيام بعملية إرهابية بالتزامن مع عملية بن قردان، وتتكون من 13 عنصرا، جميعهم مصنفون أمنيا ومن بينهم من هو محلّ تفتيش لفائدة الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب.

وبمراجعة النيابة العموميّة تم الاحتفاظ بـ”م.ب” أمير الخليىة وعناصر أخرى وإدراج 10 آخرين بحالة فرار.