مرشح الجمهوري ماركو روبيو يعلن إنسحابه من سباق الإنتخابات الأمريكية

تكبّد ماركو روبيو المرشح الجمهوري في الانتخابات التمهيدية لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية هزيمة قاسية في معقله (ولاية فلوريدا) في “الثلاثاء الكبير” الثاني الحاسم في هذه المعركة الانتخابية، ليعلن إثرها انسحابه من المنافسة مُهنئًا منافسه دونالد ترامب على الفوز.

وقال روبيو المنحدر من أصل كوبي في ولايةٍ تحتضن تقليديا جالية كوبية وأمريكية لاتينية كبيرة:“إننا نعيش في جمهورية، وقد اتخذ ناخِبونا هذه القرارات ونحن نحترمها كثيرا. لقد كان فوزا كبيرا بالنسبة لدونالد ترامب وبودّي أن أقدم لكم تشكراتي من هذا المنبر ”.

التصويت في “الثلاثاء الكبير” الثاني تم في خمس ولايات هي فلوريدا، أوهايو، إلِّينْوا، ميزوري وكارولاينا الشمالية،الاستطلاعات أعطتْ مسبقًا للجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون فائزيْن فيها.

أمَّا النتائج حسب الاستطلاعات بعد انتهاء التصويت فتقول إن ترامب فاز في فلوريدا بفارق كبير أمام ماركو روبيو، وانتزع جون كيسيتش ولاية أوهايو، فيما فازت هيلاري كلينتون في الولايات الخمس المتنافَس عليها.