كلّ التفاصيل عن إعادة تصنيف الموظفين العموميين حسب شهائدهم العلمية

من المنتظر أن يتمّ خلال الفترة المقبلة إعادة تصنيف الأعوان العموميين حسب الشهائد العلمية المتحصل عليها، وسيُعرض قريبا على مجلس الوزراء مشروع أمر حكومي يضبط بكل دقة تراتيب وشروط وإجراءات تسوية الوضعية المهنية وإعادة التصنيف.
إعادة ترتيب الموظفين
ويقضي مشروع القانون الجديد الذي ينتظر ان يشمل 40 ألف موظف عمومي، وفقا لما أوردته صحيفة “التونسية” أمس بإعادة ترتيب الموظفين المتحصلين على شهائد علميّة تستوفي مدّة 3 سنوات تكوين جامعي مطابق للشهادة الوطنية للإجازة في إطار نظام “إمد” والمرتبين بإحدى رتب الصنف الفرعي عند دخول هذا الأمر حيّز التنفيذ، بالرتبة الأعلى والموالية مباشرة من سلكهم والموافقة للصنف الفرعي.
كما ستتمّ إعادة توظيف العملة المرسمين والمتحصلين على شهائد تكوينية أو مؤهلات مهنية تخوّل الانتداب بأحد أصناف الاختصاص عن طريق لجنة فنية مختصة يتمّ إحداثها للغرض بمقرر من رئيس الإدارة المعنية تتولى إخضاع المعنيين بالأمر إلى امتحانات مهنية أو اختبارات تطبيقية خصوصية.

مناظرات إعادة التوظيف

ويقضي المقترح بتكليف المراكز القطاعية للتكوين المهني القيام باختبارات وامتحانات مهنية، حيث يتمّ سنويا فتح مناظرات إعادة التوظيف للموظفين والعملة المباشرين والمترسمين في وضعيتهم المهنية بمصالح الدولة أو الجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية في تاريخ صدور الأمر الحكومي وفقا للشروط الآتية:

بالنسبة للمتحصلين على شهائد علمية او مستويات قبل الانتداب من شروط المشاركة ان يكون المعني بالأمر مترسما في رتبة او صنف وان يكون حائزا على شهادة علمية او تكوينية تفوق المستويات العلمية او التكوينية الدنيا المستوجبة للانتداب بالرتب المرسم بها قبل 2013.
>بالنسبة للمتحصلين على شهائد علمية او مستويات تكوينية بعد الانتداب ،يجب ان يكون المعني بالأمر مترسما في رتبة او صنف وان يكون محرزا على شهادة علمية او تكوينية تفوق المستويات العلمية او التكوينية الدنيا المستوجبة للانتداب بالرتب المرسم بها قبل 2013 وان يكون منتميا إلى الصنف”أ” ، ويمكن للأعوان المعنيين اجراء المشاركة في مناظرات اعادة التوظيف المفتوحة من قبل ادارات غير إداراتهم الأصلية ،كما وسيخضع الاعوان الناجحون في مناظرة إعادة التوظيف وجوبا إلى تكوين تأهيلي لشغل الرتبة او مركز العمل او الوظيفة المتحصل عليها ،وسيتحصل الأعوان المنتفعون باعادة التوظيف بعد التسمية في الرتبة الجديدة إلى فترة تربص طبقا للتراتيب الجاري بها العمل ووفقا لأحكام الأنظمة الاساسية الخاصة المعنية وفق ما جاء في ذات الصحيفة.
يهم أكثر من 42 ألف موظف
ويشمل هذا الأمر أكثر من 42 ألف موظف عمومي في مختلف الهياكل والإدارات والمنشآت والوزارات، مصنفون في رتب أدنى من الرتب التي تخول لهم شهائدهم العلمية الحصول عليها.