انتخابات الجامعة : تصاعد وتيرة التوتر وعديد الاندية تهاجم اللجنة الاولمبية وتدعم الجرئ

اصدرت عديد الاندية التونسية بيانات مساندة للرئيس الحالي للجامعة التونسية لكرة القدم ردا قرارات اللجنة الوطنية الاولمبية.

وهاجمت الاندية في بلاغات متاشبهة المحتوى اللجنة الاولمبية مبينة انه لا سلطة لها على قرارات الجلستين العامتين بتاريخ 29 جويلية و6 نوفمبر.

واضافت الاندية أن قرار اللجنة الاولمبية هو انقلاب على ارادة الجمعيات وتدخلا سافرا في الجلسات العامة.

وقال بيان رابطة الجنوب الشرقي “ان الشارع الرياضي في الجنوب الشرقي يعيش حالة احتقان على خلفية محاولة اللجنة الاولمبية ضرب ابن الجهة الدكتور وديع الجرئ واستهدافه بمثل هذه الشطحات في وقت تعرف فيه المنطقة وضعا حساسا وخطيرا مما يزيد في حالة التوتر لذلك نجد انفنا امام حتمية تعليق النشاط حتى يكف العابثون عن مثل هذه الممارسات الغير مسؤولة”.

وعلى ذلك تتاصعد وتيرة التوتر بين الطرفين قبل ثلاثة أيام من الجلسة العامة الانتخابية التي قد لا يكتب لها الانعقاد في حال ربح محمود البارودي رئيس قرمبالية الرياضية قضيته المستعجلة بالمحكمة.

كما ان الامور تسير نحو التصعيد باقحام السياسي بالرياضي وهذا امر مرفوض من الفيفا التي قد تمر الى السرعة القصوى بفرض عقوبات على كرة القدم بتونس.