في برج السدرية : مركز تكوين مهني يُخرّج “إرهابيين”.. ومديرا المركز والمبيت يتحدثان

علمت “الصباح نيوز” أنّ النيابة العمومية ببن عروس أذنت بفتح تحقيق في جملة من الممارسات داخل مبيت المركز القطاعي للتكوين في الميكاترونيك ببرج السدرية من ولاية بن عروس.

ووفق معلومات أولية، فإنّه قد تكون بعض الأطراف العاملة به خاصة في مبيت المركز متبنية للفكر السلفي والذي قد يراه البعض بلغ حدود التكفيري لأكثر من سبب.

وأفادت مصادرنا أنّ المركز تخرّج منه كلّ من الإرهابي ربيع باشا الذي قضي عليه في أحداث سليمان سنة 2006 والإرهابي علاء الدين نجاحي الذي تم القضاء عليه في عملية روّاد وكذلك الإرهابيين حسام ومحمد علي بن زيد والمورطين في اغتيال الأمني محمد علي الشرعبي في الفحص… هذا بالإضافة إلى عدد آخر من الإرهابيين…

كما كشفت معلومات أمنية أنه تمّ تحويل إحدى الورشات بالمركز إلى قاعة صلاة، وجميعها دواعي فرضت على النيابة الإذن بفتح تحقيق والوقوف على حقيقة الممارسات داخل المركز.

ولمزيد الاستفسار حول الموضوع، اتصلت “الصباح نيوز” بمدير المركز محمد البرهومي الذي أكّد أنه تولى خلال هذه السنة الاشراف على المركز ..وقد قام بإعادة النشاط العادي داخل إحدى القاعات بعد ان حوّل طلبة جزء منها كـ”قاعة صلاة” منذ الثورة.

وقال أنه يتعاون مع الوحدات الأمنية كلما طلبوا منه معلومة بقائمة، مضيفا أنه دعا الإطارات والمدرسين والعاملين بالمركز بافادة الإدارة بكلّ المعلومات عندما يتعلق الأمر بالشكّ في تصرفات أو أفعال الطلبة.

علما وأنّ المركز يضم 3400 طالب طور التكوين.

كما اتصلت “الصباح نيوز” بمدير المبيت رمزي الكسيري، فأكّد أنّ الوحدات الأمنية تحركت إثر تلقيها لمعلومات أمنية وتحرت مع العاملين بالمبيت حيث ثبت أنّه لا يوجد أيّ شبهة إرهابية بالنسبة للمبيت أو العاملين فيه.

وعن وجود عاملين بالمبيت لهم علاقة بملف الإرهاب أو استقطاب طلبة، نفى ذلك وقال انه تم غلق الملف بعد التحقيق مع العاملين بالمبيت.

كما أشار إلى أنّه يتم مدّ الوحدات الأمنية بالمعلومات اللازمة كلّ ما طلب ذلك، قائلا : “لقد وقع سوء فهم في الموضوع”.