ليبيا: انتحاري يفجر نفسه قرب محطة لانتاج النفط والغاز

أكد آمر الكتيبة 25 حرس الحدود المعروفة بـ”كتيبة المجاهد أحمد الشريف”، المقدم علي سيدي، الثلاثاء، أن ما يقارب 30 سيارة مسلحة هاجمت المنطقة الحيوية جنوب شرق ليبيا (محطة كهرباء السرير الغازية وموقع النهر وحقل الشعلة) الواقعةجنوب مدينة جالو 150 كيلو مترًا.

وقال سيدي “إن انتحاريًّا فجر نفسه بالبوابة الرئيسية لمحطة كهرباء السرير الغازية بسيارة رباعية الدفع، حيث تمت الرماية عليها واعتراضه، ونتج عن الهجوم الانتحاري ثلاثة جرحى منهم اثنان من حرس المنشآت وجريح من الكتيبة 448 مشاة”.

وأوضح سيدي أن المواجهات اندلعت غرب محطة كهرباء السرير الغازية، لافتًا إلى أن قذائف الهاون والمدفعية لا تزال تستهدف مواقعهم، والاشتباكات لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة.

وأشار سيدي إلى أن الهجوم استهدف مواقع حيوية أبرزها محطة كهرباء السرير الغازية وموقع النهر الذي يغذي المنطقة الشرقية بالمياه، وحقل الشعلة النفطي.

كان حقل الشعلة تعرض في جانفي 2014 إلى هجوم من قبل مسلحين، وهو مجمع نفطي كبير يضم محطة للكهرباء ومصفاة نفط، ومجمع خزانات وقود البريقة، ويجاور خزان النهر الصناعي الرئيسي.