دي ميستورا: لا أستطيع تحديد مدة صمود شرق حلب

UN Special Envoy for Syria, Staffan de Mistura, speaks during a press conference after a meeting in Vienna, Austria, Friday, Oct 30, 2015. The United States, Russia, Iran and more than a dozen other nations agreed Friday to launch a new peace effort involving Syria's government and opposition groups, but carefully avoided any determination on when President Bashar Assad might leave power — perhaps the most intractable dispute of the conflict. (AP Photo/Ronald Zak)

قال ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، الثلاثاء، إنه لا يستطيع تحديد مدة صمود شرق مدينة حلب السورية مع استمرار القتال المستعر هناك.

كما أضاف دي ميستورا أمام البرلمان الأوروبي في إشارة إلى التي تسيطر عليها المعارضة السورية وتعمل قوات النظام السورية والميليشيات الموالية لها حالياً على اقتحامها: “بوضوح لا يمكنني أن أنكر. هذا تصعيد عسكري ولا يمكنني أن أحدد لكم إلى متى سيظل شرق حلب باقياً”.

من جهة أخرى، تحدّثت روسيا، الثلاثاء، عن تقدم لقوات النظام السوري قد غيّر الوضع على الأرض، وادعت روسيا أيضاً أن ذلك التقدم مكّن أكثر من 80 ألف مدني من الوصول إلى المساعدات الإنسانية بعد استغلال المتطرفين لهم على مدى سنوات كدروع بشرية، بحسب قولها.