الجبهة الشعبية تستنكر الحكم الغيابي في حق محامية وعضو بالمجلس المركزي للجبهة

استنكر المجلس المركزي للجبهة الشعبية ، صدور حكم قضائي غيابي يقضى بسجن آسيا الحاج سالم المحامية والعضو بالمجلس، لمدة عام “من أجل نشر أخبار زائفة من شأنها تعكير صفو النظام العام ونسب أمور غير قانونية لموظف عمومي عن طريق الصحافة دون الإدلاء بما يثبت ذلك”.

وأوضح المجلس في بيان أصدره اليوم الاثنين ، أن الحكم صدر على خلفية تصريح تلفزي للمحامية بيّنت فيه تعرّض إحدى حريفاتها للتّعذيب وسوء المعاملة إبّان سجنها بالسّجن المدني بالمهدية مما عرّضها للتشكي من طرف مدير السجن آنذاك.

واعتبر أنّ صدور الحكم بسجنها غيابيّا بسبب رأيها ودفاعها عن حرفائها، هو محاولة ” لإحياء السّياسة القضائية الاستبدادية القائمة على لجم ومحاصرة الحريات عموما وعلى رأسها حرية الرأي والتعبير واستهداف رموز النضال الحقوقي عموما”.

ودعت الجبهة ، كافّة السّلط وفي مقدّمتها السلطة القضائية إلى احترام الحقوق والحريات وفي مقدّمتها حرية الرأي والفكر والتعبير مثلما نظّمها الفصل 31 من الدستور، والتوقف عن زجر المناضلين والحقوقيين وأصحاب الرأي عموما بواسطة قوانين منظومة القمع والاستبداد.