الوزير الاول الفرنسي يعبر عن اهتمام خاص بالاستثمار في الجهات الداخلية التونسية

جدّد الوزير الأول الفرنسي، “مانويل فالس”، لدى استقباله مساء اليوم الاثنين من قبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، بقصر قرطاج، وقوف فرنسا إلى جانب تونس خلال هذه المرحلة الدقيقة وحرصها على تطوير التعاون في شتى المجالات، بحسب ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية.
وأكد فالس، الذي ترأس وفدا رفيع المستوى يتكون بالخصوص من رئيس المجلس الوطني الفرنسي وعدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية، وذلك للمشاركة في أشغال مؤتمر دعم الاقتصاد والاستثمار “تونس 2020″، استعداد بلاده التام للعمل على إنجاز مشاريع تنموية هامة خاصة في الجهات الداخلية.