البنتاغون يعلن مقتل القيادي الداعشي أبو عمر الشيشاني

أكّدت وزارة الدفاع الأميركية اليوم الثلاثاء 15 مارس 2016 وفاة القيادي العسكري في تنظيم داعش الإرهابي أبو عمر الشيشاني متأثرا بجروح أصيب بها في غارة لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا.

في المقابل أعلن المرصد السوري أنّ الشيشاني أصيب بجروح خطيرة ولم يقتل، وتم نقله إلى مستشفى في ريف الرقة، حيث استدعى التنظيم المتطرف طبيباً مختصاً بجراحة الأوردة من جنسية أجنبية لعلاجه، مؤكّدا أنّه لم يعد يستطيع التنفس وحده، بل أصبح بحاجة إلى أجهزة تنفس اصطناعية.

ويذكر أنّ أبو عمر الشيشاني، واسمه الحقيقي ترخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي من جورجيا، كان من كبار القادة العسكريين في تنظيم داعش.

وكانت الإدارة الأميركية عرضت مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لكل من يقدم معلومات تقود للقبض عليه أو قتله.

وقد شغل الشيشاني مناصب عدة في القيادة العسكرية لتنظيم “داعش” من بينها “وزارة الحرب” وقاد عمليات عسكرية عدة للتنظيم المتطرف في محافظات سورية على غرار حلب والحسكة ودير الزور والرقة.