ظريف: سحب روسيا جزء من قواتها بسوريا اشارة ايجابية

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قرار روسيا سحب جزء من قواتها من سوريا بأنه إشارة ايجابية لوقف إطلاق النار في هذا البلد.

وخلال لقائه نظيرته الأسترالية جولي بيشوب في كامبيرا قال ظريف إن حقيقة صمود شبه هدنة في سوريا موضع ترحيب، وهو ما كانت تدعو اليه ايران.

وأشار ظريف الى دور إيران في وقف إطلاق النار والتوصل الى حل سياسي للأزمة السورية، وأضاف أن استثناء “داعش” و”جبهة النصرة” من الهدنة يعني أن المجتمع الدولي متحد ضد هاتين الجماعتين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر أمس بسحب الجزء الرئيس من قواته في سوريا اعتبارا من صباح اليوم. وقالت دمشق إن القرار تم بالتنسيق بين الرئيس بشار الأسد وبوتين، نافية وجود أي خلافات بين الطرفين.

في غضون ذلك تتواصل لليوم الثاني على التوالي مفاوضات جنيف حول سوريا بمشاركة وفد حكومي ووفود اخرى من جماعات المعارضة برعاية دولية من اجل وضع حد للازمة.